أسعار
١٦ فبراير ٢٠١٧ ( 11218 المشاهدات )
الإعلانات

لأول مرة منذ 3 أشهر|سعر شراء الدولار يهبط لهذا الرقم.. وخبراء يكشفون "المستور"!

هذه البنوك تشتري الدولار بأعلى سعر:

بنك فيصل
شراء 16.10
بيع 16.20

بنك الاسكندرية
شراء 16.05
بيع 16.15

الأهلي الكويتي
شراء 16.05
بيع 16.15

الأهلي اليوناني
شراء 16.00
بيع 16.10

المصري لتنمية الصادرات
شراء 16.00
بيع 16.08


ورغم هذا الانخفاض الكبير وغير المتوقع للدولار أمام الجنيه، أكد الدكتور "محمد النظامي" - خبير أسواق المال العالمية - أن هناك أزمة قادمة في سعر الدولار، وأن التوقعات تشير إلى حدوث زيادة كبيرة جدًا في سعر الدولار خلال الأيام القادمة.

وأوضح "النظامي" أن الفترة القادمة ستشهد طلبًا متزايدًا على الدولار، بالتزامن مع نهاية موسم الإجازات في الصين وعودة نشاط الاستيراد.

ولفت إلى أن السعودية تمثل سببًا ثانيًا لارتفاع الدولار، خاصة مع منتصف شهر مارس، الذي يشهد بدء توافد المصريين علي أداء العمرة بعد توقف دام أكثر من 6 أشهر. 

"رانيا يعقوب" - المحلل المالي والاقتصادي - قالت: "إن انخفاض الدولار حالة مؤقتة على المستوى قصير الأمد، وهذا الهبوط كان متوقعًا بعد الصعود عقب عملية التعويم، وأغلب المحللين والخبراء حذروا من التفاؤل الزائد أو التشاؤم الزائد من ارتفاع الدولار".

وأضافت "رانيا" - في تصريحات خاصة  أنه ليس متوقعًا أن يؤثر انخفاض سعر صرف الدولار على أسعار السلع، خاصة أنه ليس ناتجًا عن عمليات إيجابية، مثل عودة السياحة أو زيادة الواردات، لكنه ناتج عن ارتفاع الاحتياطي النقدي، والقيود المفروضة على الاستيراد، وبالتالي جب مراقبة استمرار هذا الانخفاض.

المحلل الاقتصادي المصري "مصطفى عادل" قال: "إن السوق السوداء للدولار تراجعت خلال الفترة الماضية، وأصبحت شركات الصرافة والبنوك هي اللاعب الرئيس في سوق صرف العملة الأجنبية".

وأضاف "عادل"، في حديثه مع الأناضول: "الطلب على الدولار في مصر يتراجع خلال يناير وفبراير سنويًا، تزامنًا مع مواسم الإجازات في الغرب والصين، وتوفير العملة الصعبة لصالح العملاء".

وشدد على أن آليات السوق هي التي تتحكم في الأمر، وفي حال عدم قدرة البنوك على توفير الدولار، سيعود الربيع مجددًا للظهور في السوق السوداء. لكنه استدرك بقوله: "إن ارتفاع وتيرة الاستيراد نهاية الشهر الجاري، أو مطلع الشهر المقبل لتدبير احتياجات شهر رمضان المقبل، كفيلة بكشف الواقع الدولاري بشكل أكثر جلاء.. لا توجد آلية للقضاء على السوق السوداء نهائيًا في مصر سوى توفير الدولار عبر القنوات الشرعية".

وأوضح "عادل" أن السوق السوداء لا توجد بذاتها، وإنما هي نتيجة لنقص المعروض الدولاري في القنوات الرسمية، وعبر المصادر المعروفة للنقد الأجنبي، ومنها السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين بالخارج، والصادرات والاستثمار الأجنبي المباشر.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

أسعار الأسمنت اليوم الأحد 18 - 12 - 2016 الدولار يرتفع .. و"أبو ظبي الإسلامي" يقدم أعلى سعر للشراء ؟؟ الاسعار الفعلية للدولار في السوق السوداء والبنوك.. تعرف عليها ؟؟ سعر الدولار اليوم الخميس في السوق السوداء والبنوك 11 - 5 - 2017